in ,

هذه الأسباب ستجعلك تتبرع بالدم بشكل دوري ومنتظم

إن التبرع بالدم صفة إنسانية عظيمة، وفي هذه اللحظة يوجد إنسان ما في مكان ما يحتاج إلى التبرع بالدم .
وفي هذا المقال لن نتحدث أهمية التبرع بالدم للمريض، على الرغم من كونه أمر مهم جداً، ولكن سنركز بشكل
كبير على المتبرع نفسه، وسنذكر في هذا المقال 10 أسباب ستجعلك تتبرع بالدم بشكل دوري.

فوائد التبرع بالدم :

إن للتبرع بالدم فوائد عديدة تعود على المتبرع، قبل أن المتبرع له، وفي هذا المقال سنذكر لكم 10 أسباب ستجعلك
تتبرع بالدم بشكل دوري ومستمر.

فؤاد التبـرع بالدم

تجديد الدم:

إن كريات الدم الحمراء من أهم مكونات الدم، والتي ينتقل عن طريقها الأكسجين إلى خلايا الجسم كافة، وهي تتجدد تقريباً
كل 4 أشهر؛ حيث يقوم الطحال بالتخلص من الدم القديم وبعض الأنسجة الليمفاوية، ويقوم بضخ الدم الجديد الذي يتم
إنتاجه مصنع الدم في نخاع العظام الموجود في قلب العظام المحورية في الظهر والصدر..
ويقوم الجسم بتخزين حوالي 50 ملم من الدم الجديد في الطحال احتياطاً في حالة فقد مفاجئ للدم، كما يحدث في
حالة النزيف، وعندما تقوم بالتبرع بالدم، يقوم الطحال بضخ هذا الدم الاحتياطي فوراً ليعوض ما فقده الجسم، ويقوم
الطحال بتجديد هذا الدم الاحتياطي من الدم الجديد في الأيام التالية للتبرع، وهذا الأمر هو سر جعل التبرع يكون
دورياً كل 4 أشهر.

التقليل من احتمال الإصابة بالعديد من أنواع السرطان:

قد أظهرت بعض الدراسات التي أجريت قبل 10 سنوات تقريباً، انخفاض معدل الإصابة ببعض السرطانات للأشخاص
الذين يتبرعون بالدم بشكل دوري، وخاصة سرطان الكبد، والمريء، والمعدة، والقولون والرئة (عافانا الله وإياكم)؛ وذلك
الأمر بسبب أن المتبرع يحافظ دائاً على معدلات الحديد الطبيعية في دمه، دون أي زيادة قد تسبب ضرر للأنسجة، أو
زيادة قابليتها للنمو السرطاني.

تحاليل مجانية عند التبـرع بالدم

التقليل من احتمال حدوث جلطات قلبية:

إن التبرع بالدم لمرة واحدة على الأقل في العام، تقلل فرص الإصابة بجلطات قلبية، أو النوبات القلبية بشكل عام، بنسبة
حوالي 80%؛ وذلك لأن التبرع بالدم يدفع الجسم لتنشيط عملية تصنيع الدم الجديد، ليتم تعويض ما فقده الجسم؛ وتعويض
الدم الاحتياطي الاستراتيجي للجسم، هذا الأمر الذي يؤدي لحفظ معدلات الحديد في الدم وفي الأنسجة، كما أن التبرع بالدم
يتيح لك فرصة تحسين جودة مكونات الدم، وزيادة نسبة الخلايا حديثة التصنيع التي لها كفاءة أكبر في نقل الأكسجين
للجسم؛ الأمر الذي يحسن التغذية الدموية للقلب ويقلل فرص النوبات القلبية والجلطات ولو بشكل طفيف، والجدير بالذكر
أن التبرع بالدم بشكل دوري يحافظ على نسبة الهيموجلوبين الطبيعية في الدم.

التبرع بالدم  يعالج حالات مرضية:

حالات مرضية يعالجها التبرع الدوري بالدم، مثل  الزيادة غير الطبيعية في كمية كريات الدم الحمراء، وعلاجها هو
التبرع بالدم بشكل دوري ومستمر، ودون التبرع بالدم قد يتعرض هؤلاء لمضاعفات خطيرة،مثل جلطات الدم؛ بسبب
زيادة لزوجة الدم، وارتفاع ضغط الدم بشكل كبير، وقد يؤدي ذلك لارتفاع البوتاسيوم في الدم الذي يسبب في اضطرابات
كهربية خطيرة في القلب.

التبرع بالدم يحافظ على سلامة الكبد:

إن الكبد من أهم الأعضاء الحيوية لدى الإنسان؛ لأنه ينتج العديد من البروتينات الهامة، مثل : الألبيومين الذي يمنع التورم
ويحافظ على نسبة السوائل في الدم، كما أن الكبد هو المصفاة الرئيسية في الجسم ويخلص الجسم من السموم.

تقليل عوامل الأكسدة و محفزات الالتهاب:

أظهرت بعض الدراسات أن هناك مواد ضارة تنتج بعض التفاعلات داخل خلايا الجسم وأنسجته؛ وهي التي تسمى
بعوامل الأكسدة؛ وهي التي تحفز حدوث بعض الأمراض الخطيرة مثل السرطان، والجلطات القلبية، وفشل في الأجهزة
الحيوية داخل الجسم، وأظهرت بعض الدراسات التي أجريت في عام 2016 إلى أن التبرع بالدم بشكل دوري يساهم
في تقليل هذه النسب في الدم والجسم بشكل عام.

تحاليل حيوية ومجانية:

يعتبر التبرع بالدم فرصة جيدة لعمل فحوصات مهمة مجانية، بخصوص الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة؛ مثل
الأمراض التي تنتقل عبر الدم، مثل الإيدز والفيروسات الكبدي، حيث يتم عمل هذه الفحوصات والتحاليل لكل متبرع
قبل التبرع للاطمئنان على ضغط دم المتبرع ونبض قلبه ونسبة الهيموجلوبين في الدم، مما يساعد المتبرع في الكشف
المبكر عن بعض الأمراض مثل ارتفاع الضغط والأنيميا وغيرها من الأمراض.

التبرع بالدم
فؤائد التبـرع بالدم

التبرع بالدم يساعد على إنقاص الوزن:

إن التبرع بالدم يؤدي إلى فقد حوالي 650 كيلو سعر حراري، وهذا يمثل ثلث الاحتياج اليومي المتوازن للإنسان من
السعرات الحرارية، حيث أن التبـرع بالدم يساعد في الحفاظ على الحمية الغذائية المتوازنة للمتبرع، وتجنب الإصابة
بمرض الأنيميا، وتجعله أكثر حرصاً على تناول الأطعمة المفيدة والصحية، مثل: الفواكه، والخضراوات، والأسماك،
والألبان قليلة الدسم ومشتقاتها، وغيرها من الأطعمة الصحية.

فوائد نفسية وإنسانية مهمة:

إن التبرع بالدم يعود على الفرد بالشعور بالإنجاز، والإحساس بالآخرين، لأنه يقدم عمل نبيل، بل قد ينقذ حياة إنسان آخر
وربما هذا الدم الذي يتبرع به يحتاجه أحد من أفراد أسرته يوماً ما، أو هو شخصياً قد يحتاجه في يوم من الأيام، كما أنه
يساعد في تحسين حالته المزاجية، والإحساس بالذات، ويقلل من الطاقة السلبية.

لمشاهدة المزيد: فوائد التبرع بالدم-(فيديو)

شروط التبرع بالدم:

من أهم الشروط  التي يجب توافرها حتى يستطيع المرء التبـرع بالدم:

  • أن يكون عمر المتبرع أكبر  18 سنة.
  • عدم إصابته بالأمراض التي تنتقل عبر الدم كالإيدز أو الفيروسات الكبدية.
  • أن لا يقل الوزن عن 50 كجم.
  • أن لا تقل نسبة الهيموجلوبين عن الحد الطبيعي (14 للذكور، 12 للإناث).
  • أن يتمتع المتبرع بالدم بصحة جيدة، وأن لا يعاني من مشكلة صحية أو حمى.
  • أن يكون مضى شهران على الأقل ويفضل 4 شهور على التبرع منذ آخر مرة (ليستطيع جسم المتبرع بإنتاج
    الدم والحصول على الدم الاحتياطي).
التبرع بالدم
التبـرع بالدم

نصائح بعد التبرع بالدم:

  • شرب كمية وفيرة من الماء والعصائر الطبيعة.
  •  تجنب أي مجهود عضلي عنيف كالجري لمسافة كبيرة، أو رفع الأثقال.
  • عند الشعور بالدوار، استلقِ على الأرض في مكان آمن، وارفع قدميك لأعلى قليلاً لحين الشعور بتحسن.
  • في حين وجود نزيف مكان سحب الدم، اضغط على مكان النزيف بقطنة طبيعة نظيفة ومعقمة، وارفع ذراعك
    لأعلى لحين وقف النزيف.
  • في حالة حدوث ازرقاق تحت الجلد حول مكان سحب الدم، استعمل الكمادات الباردة بشكل متقطع خلال اليوم.
  • عليك مراجعة المركز الذي قمت بالتبرع له إذا  ظهرت عليك أعراض مرضية شديدة في الأيام الأولى بعد عملية
    التبـرع بالدم.

لقراءة المزيد من المقالات السابقة: زيت الزيتون وفوائده الصحة والجمالية وأنواعه وأفضلها للاستخدام

ما هو تقييمك؟

500 points
Upvote Downvote

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

رامي جمال يعاني من مرض البهاق فهل يعتزل الغناء أم سيظهر دون إخفاء مرضه؟

حقائق عن الكون والفضاء

الكون والفضاء ما لا تعرفه عنهم من حقائق وغرائب