in ,

التوقيت الشتوي والسبب وراء العمل به وهل يُعمل به في جميع الدول أم لا؟

التوقيت الشتوي
التوقيت الشتوي

التوقيت الشتوي يُسبب الحيرة لدى الكثير من الناس، حيث يتسألون عن السبب في تأخير عقارب الساعة مدة ساعة كاملة عن التوقيت في باقي الفصول، وأي توقيت هو التوقيت الصحيح، وهل تعمل جميع الدول بالتوقيت الشتوي أم لا؟ ومتى هو موعده؟ في هذا المقال سوف نجيب عن جميع هذه التساؤلات.

ما هو التوقيت الشتوي

هو تغيير التوقيت في البلاد بتأخير عقارب الساعة ستين دقيقة، في فصل الخريف حيث تزداد ساعات الليل وتقل عدد ساعات النهار وذلك بسبب ميل محور دوران الأرض بنسبة 23.4 درجة مقارنة بمستوى مساره حول الشمس، ويتم إعادة الساعة لوضعها الطبيعي في فصل الصيف، ويبدأ العمل به في 27 أكتوبر في غالبية الدول العربية أم في الولايات المتحدة يتم العمل به في 3 نوفمبر.

التوقيت الشتوي
التوقيت الشتوي

متى بدأت فكرة العمل بالتوقيت الشتوي

ترجع بداية العمل به إلى العالم الأمريكي بنجامين فرانكلين، هو أول من طرح فكرة العمل بالتوقيت الشتوي ولكن تم تطبيقه بشكل جدي على يد البريطاني وليام ويلت في بداية القرن العشرين، وتحققت فكرة تأخير الساعة ستين دقيقة في الحرب العالمية الأولى، حيث اضطرت ألمانيا وحليفتها الإمبراطورية النمساوية إلى تطبيق هذه الفكرة بسبب نقص امدادات الفحم في جميع دول أوروبا وذلك لتوفير الطاقة والاستفادة من ضوء الشمس بأكبر قدر ممكن.

فوائد تطبيق التوقيت الشتوي

إن تغيير الوقت بالتأخير ساعة كاملة في بداية فصل الخريف، له الكثير من الفوائد التي تجهلها الدول التي لم تقوم بتطبيق هذا التغيير.

  •     يوفر استخدام الكهرباء، حيث تغيير الوقت يعمل على شروق الشمس في وقت ذهاب الطلاب إلى المدارس والذهاب إلى العمل واعتمادهم يكون على ضوء الشمس أكثر من استخدامهم للأضواء في المنزل.
التوقيت الشتوي
التوقيت الشتوي يوفر الكهربا
  •      منع حدوث الحوادث، حيث أن عدم تطبيق التوقيت الشتوي يجعل ذروة حركة السير فجراً وصباحاً وهو وقت تشكل الصقيع والضباب خلال الشتاء مما قد يسبب وقوع الكثير من الحوادث.
التوقيت الشتوي يمنع وقوع الحوادث
التوقيت الشتوي يمنع وقوع الحوادث
  •     يعكس طاقة إيجابية، حيث أن الاستيقاظ مع شروق الشمس والذهاب إلى العمل والمدارس والشمس مشرقة وليس في الظلام، يعطي طاقة إيجابية ويزيد الطاقة الإنتاجية للأفراد.
التوقيت الشتوي
التوقيت الشتوي يعكس طاقة إيجابية
  • الاستمتاع بساعات كافية من النوم، حيث أن تغيير الوقت يعمل على زيادة ساعات الليل، مما يمنح الأشخاص التمتع بساعة نوم إضافية.
التوقيت الشتوي
الاستمتاع بساعات كافية من النوم
هل تطبق جميع الدول التوقيت الشتوي؟

لا تطبق جميع الدول فكرة تغيير الوقت، حيث تبقى الكثير من الدول على التوقيت الطبيعي، مثل دول الخليج العربية فلا تغير توقيتها طيلة أشهر السنة، ففي السعودية والكويت وقطر والبحرين، واليمن، ليبيا والسودان، يبقى التوقيت كما هو، وأيضاً في الدول الصناعية مثل” الصين، الهند، واليابان”، بينما الدول التي تغير توقيتها الرسمي مثل أمريكا الشمالية، أفريقيا، أمريكا الجنوبية، وآسيا، فإنها تختلف في موعد العمل به فهو يختلف من دولة إلى أخرى ومن سنة إلى أخرى.

نصائح للتكيف مع التوقيت الشتوي

يعاني الكثير من القدرة على التأقلم مع تغيير الوقت، حيث يُحدث تغيرات في روتين حياتهم ويكون من الصعب عليهم الاعتياد على نظام وقت مختلف، ولذلك سوف نقدم بعض النصائح التي ستساعد للتأقلم مع التوقيت الشتوي.

  • تجنب المشاعر السلبية التي قد يسببها تغيير الوقت والحفاظ على الإيجابية في التفكير.
المشاعر السلبية
تجنب المشاعر السلبية
  • القيلولة خلال النهار، حيث يكون من الجيد أن يقوم الشخص بقيلولة في اليوم الأول من تغيير الوقت خاصةً.
التوقيت الشتوي
القيلولة خلال النهار
  • الابتعاد عن تناول المنبهات في ساعات متأخرة من النهار والتي تساعد على الاستيقاظ كالقهوة والشاي.
المنبهات
الابتعاد عن تناول المنبهات
  • عدم تناول الطعام وخاصة الوجبات الثقيلة في وقت متأخر والحرص على تناول عشاء خفيف باكراً.
التوقيت الشتوي
تجنب تناول الطعام في وقت متأخر
  • إعداد بيئة مناسبة للنوم، وأن تكون بيئة هادئة ومريحة للنوم والحرص على تهويتها لبعض دقائق قبل الذهاب للنوم.
إعداد بيئة مناسبة للنوم
إعداد بيئة مناسبة للنوم
  • ضبط الساعة على الوقت الجديد قبل النوم حتى لا يحدث توتر في الصباح.
التوقيت الشتوي والسبب وراء العمل به وهل يُعمل به في جميع الدول أم لا؟
ضبط الساعة على الوقت الجديد
  • الحرص على الخلود إلى النوم في نفس الأوقات التي كان ينام فيها الشخص حتى يستشعر بالتغيير الشتوي والتغييرات التي تصاحبه.
النوم في نفس الوقت
النوم في نفس الوقت

إن اعتياد الشخص على اختلاف التوقيت ليس بالشيء الصعب، ولكن علينا أن نهيئ أنفسنا على هذا الاختلاف وأن نأخذ بالفوائد المترتبة على هذا التغيير.

إقرأ المزيد:

ما هو تقييمك؟

500 points
Upvote Downvote

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

العادات السلبية وكيفية التخلص منها بخطوات سهلة وبسيطة وفي وقت قصير؟

الأفلام الكوميدية لعام 2019، قائمة متجددة بأقوى وأفضل الأفلام مع أخر الإصدارات