in

إدمان اليوتيوب ومخاطره على الأطفال وكيف يمكن حمايتهم منه؟

إدمان الأطفال على اليوتيوب
إدمان الأطفال على اليوتيوب

إدمان اليوتيوب يعد من أخطر أنواع الإدمان في الوقت الحالي، حيث يعاني الأهالي من إدمان أبنائهم عليه فأصبح جميع الأطفال يعرفون كيف يستخدمون الأجهزة الحديثة وأصحبت حاجة ملحة بالنسبة إليهم، فمن الممكن أن يجلس الطفل ساعات طويلة على اليوتيوب ويُصبح بعيداً عن العالم المحيط به،  فإن الأطفال منذ الصغر يتابعون مقاطع اليوتيوب وهذا يشكل خطر على الأطفال من حيث محتوى هذه المقاطع وأيضاً من حيث الجلوس عليها لساعات طويلة والانعزال عن العالم الخارجي، فقامت شركة يوتيوب لحل هذه المشكلة عمل منصة خاصة للأطفال وهي ” YouTube Kids ” تحتوي على مقاطع تناسب الأطفال ومع ذلك لا تزال المشكلة في إدمانهم عليه، فما هي مخاطره وكيف يمكن حماية الأطفال منه.

مخاطر إدمان اليوتيوب على الأطفال

إن الجلوس لساعات طويلة حد الإدمان عليه يُشكل خطر كبير على الأطفال ومن مخاطره:

محتواه السخيف

على الرغم من وجود الكثير من المقاطع المفيدة والتعليمة على اليوتيوب إلا أنه يوجد الكثير من المحتويات السخيفة والتي قد تؤثر في تربية الطفل وعلى سلوكه وتبعاً لجاذبية اليوتيوب لدى الأطفال فإنه الأكثر خطورة وتأثير عليهم.

المحتوى السخيف في اليوتيوب
المحتوى السخيف

المحتوى العنيف ومحتوى الكراهية فيه

هناك الكثير من الفيديوهات التي تشجع على العنف والكراهية، وذلك من خلال استخدام آلية بث السم في العسل، بالإضافة إلى المقاطع التي تحرض على الكراهية من خلال التفرقة العنصرية فهذه الفيديوهات غير مناسبة للأطفال.

إدمان اليوتيوب
المحتوى العنيف

إصابة الطفل بالتوحد

إن جلوس الطفل لساعات طويلة وهو يشاهد اليوتيوب يجعله في معزل عن العالم الخارجي، فيصبح تعامله فقط مع هذه الفيديوهات وتأخذ الجزء الأكبر من وقته ويُفضلها على التعامل مع الآخرين.

إصابة الطفل بالتوحد
إصابة الطفل بالتوحد

المحتوى الغربي

إن المحتوى الغربي هو الأكثر وجوداً على هذا التطبيق، فإنه يبث عادات وتقاليد الغرب وثقافتهم والتي قد لا تناسب عادات وتقاليد البيئة التي يعيش فيها الطفل والتي لا تناسب ديننا الإسلامي، فهناك الكثير من الفيديوهات التي تحرض على عقوق الوالدين أو عدم احترام الكبير وغيرها.

مخاطره
المحتوى الغربي

الإصابة بالأرق

أكدت دراسات أن 75% من الأهالي يسمحون لأبنائهم باستخدام الأجهزة الحديثة في غرف النوم، وذلك يتسبب بإصابتهم بالأرق فتصبح الساعات التي يناموها أقل وذلك يؤثر على أدائهم الذهني أيضاً.

إدمان اليوتيوب ومخاطره على الأطفال وكيف يمكن حمايتهم منه؟
الإصابة بالأرق

حماية الأطفال من مخاطر اليوتيوب

حماية الأطفال من اليوتيوب

بعد أن شاهدنا مدى خطورة اليوتيوب على الأطفال علينا أن نحاول حمايتهم منه وذلك من خلال:

  • مشاهدة اليوتيوب في غرفة المعيشة وليس غرفة النوم، وبذلك يتمكن الآباء من مشاهدة المحتوى الذي يشاهدوه أبنائهم.
  • محاولة تقليل الإعلانات التي تظهر لأنها قد لا تكون مناسبة له ومن الممكن تعديل مواضيع هذه الإعلانات من خلال الإعدادات.
  • استخدام تطبيق” YouTube Kids” هو الأكثر أمان من غيره، حيث يكون عليه راقبة للمحتوى من قبل إدارة اليوتيوب نفسها وأيضاً يوفر أدوات تسمح للآباء والأمهات مراقبة المحتوى الذي يشاهده طفلهم.
  • إيقاف التشغيل التلقائي للفيديوهات، حيث أنه يوجد خاصية في اليوتيوب تجعله يشغل الفيديوهات بشكل تلقائي وهذا يزيد من فترة بقاء الطفل عليه ومن الممكن أن يكون محتوى الفيديوهات التالية غير مناسب.
  • تحديد عدد معين من الساعات ليشاهد الطفل اليوتيوب خلال النهار.
  • تشغيل خاصية تقييد المحتوى بحيث يستطيع الأهل التحكم في المحتوى وفي حال تم البحث عن محتوى غير مناسب للطفل يقوم الموقع بطلب كلمة السر ليتمكن الشخص من مشاهدة ما تم البحث عنه.
  • تعزيز الرقابة الذاتية لدى الطفل، حيث إن تربية الطفل بشكل وجيد يجعله يفكر في كل ما يظهر له ويعرف ما هو مناسب له وما هو غير مناسب فيقل المحتوى الجيد ويرفض المحتوى الرديء.

في النهاية إن اليوتيوب يُعد سلاح ذو حدين، فإنه يحتوي على الكثير من الفيديوهات التعليمية المفيدة، ولكن يجب علينا أن نتعامل بحرص مع محتواه واختيار الأنسب للطفل والعمل على ألا يصبح إدمان وجزء لا يتجزأ من حياته بل أن يكون وسيلة للترفيه والتسلية والتعليم أيضاً.

إقرأ المزيد:

ما هو تقييمك؟

500 points
Upvote Downvote

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0
محطة الفضاء الدولية أين توجد وكيف تبدو الحياة فيها؟

محطة الفضاء الدولية أين توجد وكيف تبدو الحياة فيها؟

الاختبارات الشخصية

الاختبارات الشخصية وأهميتها وما مدى تأثيرها على حياتك؟