in

10 مشاهير مع إنجازات مفاجئة

لقد أحببنا نجومنا على المسرح والشاشة منذ أن استضاف الإنسان لأول مرة أتباعه القرويين. توفر لنا الصحف والمجلات والإنترنت الكثير من الأحاديث والمعلومات حول مشاهيرنا إلى حد أننا على يقين من أننا نعرف كل شيء يمكن معرفته عنهم ولكن في بعض الأحيان، هناك الكثير وراء وجه جميل أو لحن جذاب.

الناس الشهيرة موهوبون جدا ولهذا السبب هم مشهورون، لكن اتضح أن بعض الرموز المفضلة لديك أكثر موهبة بكثير مما تعتقد.

ليس من المستغرب أن نسمع أن أحد الموسيقيين قد ابتكر غيتارًا أو ميكروفونًا من شأنه تحسين أدائهم أو أن ممثلة اخترعت جوارب طويلة ومع ذلك، فإن العديد من الأشخاص المشهورين قد حققوا إنجازات خارج مجالهم في الترفيه وهناك عدد كبير من المشاهير الذين لديهم براءات اختراع أو قاموا بإنجازات لا يعرفها معظم الناس، وإليكم عشرة أمثلة.

  • هيدي لامار  (Hedy Lamarr)

كانت النجمة السينمائية المولودة في النمسا، هيدي لامار، مشهورة جدًا في شباك التذاكر في عصر هوليوود الذهبي في أواخر الثلاثينيات وأوائل الأربعينيات وكانت تسمى ذات مرة “أجمل امرأة في العالم”، ولكن كان هناك مفاجئة أكبر بكثير لنجمة فيلم ذات وجه جميل.

خلال الحرب العالمية الثانية، عملت لامار أيضًا على نظام توجيه الطوربيد الذي يشكل أساس اتصالات البلوتوث والانترنت التي نستخدمها كل يوم، وذلك في عام 1942 بالتعاون مع الملحن “جورج أنثيل”، وقد استخدم جهازهم “القفز الترددي” خلال الحرب لمنع قوات العدو من تشويش طوربيدات موجهة بالراديو، وبالتالي الحفاظ على مسارها الصحيح.

من المستغرب أن لا لامار ولا أنثيل استفادا من اختراعهما الرائد خلال حياتهما.

  • برنس( PRINCE)

كان مغنيًا أمريكيًا وكاتب أغاني وموسيقيًا ومنتجًا، وراقصًا وممثلاً ومخرجًا سينمائيًا فخلال حياته المهنية التي امتدت أربعة عقود، اشتهر برينس بعمله الانتقائي وظهوره المسرحي الغامض.

حتى الرجل باللون الأرجواني لديه براءة اختراع خاصه به، ففي عام 1992، حصل برنس على إشادة كبيرة لتصميمه “آلة مفاتيح موسيقية محمولة”. نعم، إنه الكيتار.، هذا التصميم الأرجواني المتعرج لا يمكن إلا يأتي من أحد سوى “برنس”.

  • باولا عبدول  (PAULA ABDUL)

معظم حوامل الميكروفون مسطحة القاع وتهدف إلى البقاء في وضع واحد على المسرح، مما يتطلب أن يكون المؤدي قريبًا من الميكروفون حتى يسمع – أو أن يسحب حامل الميكروفون الثقيل على طول المسرح ولكن هذا لم ينجح مع باولا عبدول، التي حصلت على براءة اختراع في عام 2009 لحامل الميكروفون الخاص بها، “جهاز دعم الميكروفون الديناميكي”. وبفضل هذا الجهاز بات المغني قادرًا على البقاء فوق حامل الميكروفون والتحرك في نفس الوقت دون خشية السقوط.

  • أور جيلر (Uri Geller)

أور جيلر، وهو ساحر إسرائيلي بريطاني وخبير روحاني، يشتهر باستخدامه “القوة الذهنية” لثني الملاعق على التلفزيون المباشر حيث ألهمت حياته المهنية التي امتدت 40 عامًا كفنان في الظواهر غير الطبيعية الاحترام من المشجعين والسخرية من المشككين.

ومع ذلك، فإن العمل الفذ الأقل شهرة هو اختراع جيلر لدرع إشعاعي لحماية مستخدمي الهواتف المحمولة من الإشعاعات التي تنبعث منها، والتي يزعم البعض أنها ضارة، وقد حصل على براءة اختراع في عام 1998. حيث يغلف الدرع الجهاز لحماية المستخدمين من الآثار الضارة الناجمة عن التعرض طويل الأجل لانبعاثات الإشعاع من الهواتف المحمولة وأجهزة الاتصال اللاسلكية وغيرها من الأجهزة المحمولة باليد.

  • برايان ماي (Brian May)

اشتهر برايان ماي بأنه عازف الجيتار وكاتب الأغاني الذي اشتهر لفترة طويلة في فرقة موسيقى الروك الإنجليزية وخلال مسيرته الموسيقية، أنتج أو قام بأداء تسجيلات باعت مئات الملايين من النسخ في جميع أنحاء العالم ومن أشهر هذه القصص موسيقى الروك الكلاسيكية “We Will Rock You”.

عندما انضم براين ماي إلى كوين في عام 1971، كان يدرس الفيزياء الفلكية ويعمل على أطروحة عن “غبار البروج”. درس عمله انعكاس الضوء وسرعة غبار الكواكب في النظام الشمسي واستأنف دراسته بعد أكثر من 30 عامًا ، واستكمل دراسته وحصل على الدكتوراه في عام 2008 و منذ ذلك الحين، واصل “براين” كل من الأنشطة الموسيقية والعلمية. عالما “براين” تداخلا مؤخرًا مع إطلاق أغنية “آفاق جديدة” للاحتفال برحلة مركبة الفضاء التابعة لوكالة إلى حزام كايبر.

  • بين جيليت (PENN JILLETTE)

في عام 1999، استلم الساحر المفضل لدى الجميع براءة اختراع لـ “محفز علاج مائي”. ماذا يعني هذا بالضبط؟ وفقًا للتطبيق، إنه “منتجع صحي يتضمن حوض استحمام يتضمن نوافير تجعل استحمام السيدات أكثر متعة”.

  • جيمس كاميرون (JAMES CAMERON )

ربما ليس من المستغرب أن يقوم كاميرون – الذي صمم غواصة لنقله إلى أعمق جزء معروف من المحيط – باستخدام التكنولوجيا في كثير من الأحيان لإنتاج أفلامه إذا كان ما يحتاجه غير موجود، وهو حاصل على عدد من براءات الاختراع، بما في ذلك براءة الاختراع الأمريكية رقم 4996938، “جهاز دفع تحت الماء”، قام هو وشقيقه مايكل بإنشائه لتصوير فيلم Abyss وقد حصلوا على براءة اختراع في عام 1989. الجهاز أساسًا عبارة عن عربة مجهزة بمراوح تعمل على تسهيل حركة المصور تحت الماء – وقد سمح الجهاز لكاميرون بالتقاط الصور التي أرادها لفيلمه في 1989، والذي تم تصوير جزء منها في مفاعل نووي مهجور.

  • زيبو ماركس (Zeppo Marx)

كان زيبو ماركس “الرجل المستقيم” يؤدي أدوارًا صامتة في أفلام الكوميديا الشهيرة “ماركس براذرز”. وقد كان دوره على خشبة المسرح توفير جو فكاهي لأشقائه، غروتشو، وشيكو، وهاربو. في الحياة الحقيقية، قيل إنه كان مجرد مهرج ولكن يفاجأ العديد من محبي ماركس براذرز بمعرفة ما فعله زيبو بمجرد مغادرته الأضواء، فقد تابع شغفه الدائم باختراع الأشياء.

في عام 1969، كان هربرت مانفريد “زيبو” ماركس جزءًا من فريق حصل على براءة اختراع لرصد معدل نبضات القلب حيث كان الجهاز يلبس على المعصم ويعطى إنذارًا مسموعًا ويهتز أيضًا إذا تجاوز معدل ضربات القلب لمستوى معين، محذرا من يرتديها أن يتوقف عن النشاط. اخترع ماركس أيضا “مشبك مارمان”، والذي يستخدم اليوم في تطبيقات الطيران المختلفة.

  • مارك توين( Mark Twain )

كان توين مغرما بجمع القصاصات بطريقة هائلة وكان يحمل معه دفتر القصاصات أينما ذهب حتى يملأه بصور لرحلاته ومقالات إخبارية عن عمله ولقد استثمر في هوايته لدرجة أن العملية الغريبة المتمثلة في استخدام الغراء على الورق كانت مجرد إبطاء له، لذلك فكر في طريقة أفضل.

  • باربرا كارتلاند (Barbara Cartland)

تشتهر السيدة باربرا كارتلند بكونها روائية خيالية رومانسية إنجليزية وردية بالإضافة إلى كونها الجدة لديانا، أميرة ويلز وخلال حياتها المهنية، صاغت أكثر من 700 رواية، فقد أصدرت في إحدى السنوات 23 رواية، لتصبح واحدة من أكثر المؤلفين غزارةً والأكثر مبيعًا في القرن العشرين، وفي وقت وفاتها في عام 2000، باعت كارتلند أكثر من 750 مليون كتاب في 38 لغة.

ومع ذلك، فإن سجلاتها العالمية في كتابة الخيال الرومانسي لم يكن الإنجاز الوحيد الذي حققته كارتلند حيث قبل مسيرتها المهنية في الكتابة، ساعدت مساهمات كارتلند في الطيران المبكر بريطانيا على محاربة النازيين خلال حملة نورماندي في الحرب العالمية الثانية.

خلال العشرينيات والثلاثينيات من القرن الماضي، كانت كارتلند طيارة طائرة شراعية متهورة. عندما شاهدت كيف يقوم الألمان بسحب الطائرات الشراعية في رحلات قصيرة بالطائرات، أرادت كارتلند اختراع وسيلة للقيام برحلة أطول بالطائرات الشراعية وإلى جانب طيارين تابعين للقوات الجوية، قامت ببناء طائرة شراعية خاصة بها، حيث قامت برحلة بطول 320 كيلومتراً (200 ميل) في عام 1931.

أدى عمل كارتلند إلى اختراع الطائرات الشراعية التي تقطع مسافات طويلة، والتي كانت محورية في إيصال القوات والإمدادات إلى فرنسا خلال الحرب.

إن الإنسان الناجح يبدع في جميع المجالات وهؤلاء المشاهير أبدعوا بعيدا عن حياتهم المهنية ولم يكرسوا كل عبقرياتهم في مجال واحد فقط.

ما هو تقييمك؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

أغنى 10 دول في العالم

عادل إمام

أفضل عشر أفلام كوميدية في تاريخ عادل إمام يستحقون سهرة كوميدية بإمتياز!