in

فتاة تغرد من الثلاجة.. كيف حدث هذا؟

 فتاة تغرد من الثلاجة انتشرت هذه  التغريدة بشكل فعال خلال هذا الأسبوع لأنها أرسلت على ما يبدو من ثلاجة ذكية لفتاة مراهقة بعد أن صادرت والدتها جميع أجهزتها الإلكترونية لشدة ادمانها على السوشيال ميديا.

كانت التغريدة من الثلاجة تتويجًا لما بدا أنه معركة رغبات بين فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا تدعى دوروثي وأمها.

أرادت دوروثي فقط استخدام تويتر في عطلتها الصيفية من المدرسة الثانوية،  كمراهقة تبلغ من العمر 15 عامًا شعرت بالملل، التفتت إلى تويتر لتشغل وقت فراغها. وقالت لمجلة نيويورك في مقابلة عبر الرسائل الخاصة في تويتر “لقد شعرت بالملل طوال الصيف، وتويتر يساعدني على قضاء الوقت”.

لكن والدتها أرادت إيقاف ذلك، وفي سلسلة مرعبة من التغريدات، انتقلت دوروثي من جهاز لآخر في محاولة للبقاء على اتصال مع تويتر.

زعمت دوروثي أن والدتها أخذت هاتفها حتى لم تعد قادرة على التغريد، ادعت أنها نشرت هذه الرسالة “وداعًا” من جهاز Nintendo 3DS.

على مدار الأيام القليلة التالية، قامت دروثي بالتغريد عدة مرات وادعت أنها عثرت على أجهزة أخرى يمكنها الوصول إلى تويتر، بما في ذلك جهاز Nintendo Wii وهو جهاز خاص بالألعاب

ومع ذلك، قالت إن والدتها استمرت بمصادرة أي جهاز تكتشف أن ابنتها قد استخدمته للتغريد عبر “تويتر”.

أخيرًا، أصبحت يائسة واستخدمت الإملاء الصوتي من “ثلاجة LG الذكية”. وكتبت، “أنا لا أعرف إذا كان هذا سيغرد أنا أتحدث إلى ثلاجتي بعد أن صادرت أمي أجهزتي الإلكترونية مرة أخرى.”

وقد احتوى النص الأصلي للتغريدة التي حققت انتشارًا سريعًا وواسعاً عبارة “ثلاجة LG الذكية”

أظهر تويتر وشركة LG دعمهما لـ “دوروثي” حيث قاما بالتغريد في هاشتاق الحرية لدروثي .

سرعان ما شكرت دوروثي الجميع على دعمهم ، مرة أخرى من “الثلاجة”.

حتى أن دوروثي أجرت مقابلات مع منافذ إخبارية مثل الجارديان ، التي ادعت أنها قامت بتبادل الرسائل مع المراهقة باستخدام “جهاز الآي باد الخاص بابن عمها “. أخبرت دوروثي الصحيفة أنها تبلغ من العمر 15 عامًا وقد مُنعت من استخدام الإلكترونيات بعد نشوب حريق أثناء الطهي. كما تم نشر القصة أيضًا بواسطة CBS News و BBC وغيرها.

أثار النقاد احتمال أن يكون كل ذلك عبارة عن خدعة، حيث كشفت إل جي “LG “أن أيا من الثلاجات لديها ليس لديه تطبيق ” توتير” مثبت.

لدى البعض متصفحات ويب، ولكن إذا تم إرسال تغريدة منها، يقول الموقع الإخباري، فإنها ستذكر أن المنشور قد تم إرساله من الويب.

وقيل أيضا أنه يمكن تغيير الموقع الذي يتم إرسال التغريدة منه عبر برامج الهكر.

بعد بضعة أيام، قامت “دورثي” باخبار المعجبين، قائلة: “لا أعرف كيف حصلت على هذا الدعم الكثير، شكرًا جزيلاً لمن أيدني وشكرًا لـ “تويتر”. أنا أحاول استعادة أجهزتي بسرعة حتى أشكرك بشكل صحيح! “

وأُرسلت تغريدة ثانية أيضًا عبر الثلاجة، رغم أنها مازالت تدعي أنها ممنوعة من استخدام الأجهزة الالكترونية، فقد تمكنت الفتاة البالغة من العمر 15 عامًا من التحدث إلى الجارديان عبر “iPad” التابع لابن عمها.

وقد أخبرت الصحيفة أن والدتها صادرت إلكترونياتها منذ أسبوعين، لأن الفتاة تسببت في حريق عندما صرفت انتباهها عن الطهي.

وقالت: “لقد أخذت كل أجهزتي، ولذا فإنني سأولي المزيد من الاهتمام لمحيطي”.

“شعرت بالضجر! لقد كنت قلقة لأنني شعرت بالملل طوال الصيف وتويتر يساعدني على قضاء الوقت.”

قبل أن تنتقل إلى الثلاجة، قالت الفتاة إنها تمكنت من تغريدة من نينتندو دي إس وهو جهاز فيديو خاص بالألعاب، ولكن والدتها اكتشفت ذلك وأضافت الجهاز إلى قائمة الحظر.

ما هو تقييمك؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

10 حقائق غير معروفة حول روبن هود

إليسا ترغب في الانضمام لعصابة “La Casa De Papel” وتختار “بيروت” كـاسم لها!!