in ,

ما السر الكبير وراء اعتقال الشجرة منذ مئة عام للآن في باكستان؟

الشجرة توجد في منطقة تُعد معسكرًا للجيش في باكستان اسمها “لاندي كوتال”، الشجرة مقيّدة بالسلاسل من كل مكان كأنها تمنعها من الهرب، إضافةً إلى لوحة معلّقة على أحد فروعها كُتب عليها: “أنا رهن الاعتقال”! وطبعاً، أثارت هذه الشجَرة تساؤلات عدة حول السبب الذي جعلها مقيّدة بالسلاسل، كما لو أنها إنسان، وكانت محط اهتمام الزائرين والسياح، وما زالت الى الآن محط اهتمام الكثير كانها انسان معتقل.

قصة الشجرة:

شجرة معتقلة
شجرة معتقلة

تعود قصة الشجرة إلى عام 1898 عندما اعتقد الضابط البريطاني “جيمس سكويد” أن الشجرة تتحرك من مكانها وهو تحت تأثير الكحول، أمر فرقة الجنود بإلقاء القبض عليها واعتقالها، وامتثل الجنود لأوامر الضابط لأنه أكبر منهم قدراً، وقاموا بتكبيل الشجرة بالسلاسل من كل الجهات التي لا تزال تُحيط بها إلى يومنا هذا بعد مرور أكثر من 100 عام على اعتقالها!

شجرة
شجرة

سبب بقائها مقيّدة طيلة هذه المدة؟

شجرة تحت الاعتقال
شجرة تحت الاعتقال

هو أن البريطانيين أرادوا إيصال رسالة للشعب بأن مصيرهم مثل مصيرها إن تجرّأ أحدهم على القيام بفعل ضد السلطة البريطانية في ذلك الوقت، ويعتبرها المحليون بمثابة رمز للقوانين الظالمة التي سنّها المستعمر البريطاني خلال الحقبة الاستعمارية لمواجهة المعارضة والشعب، حيث سمحت تلك القوانين للحكومة بالقيام بعقوبات جماعية للقبائل والأسر التي ثبت انضمامها للمعارضة، ومن الغريب أن هذه القوانين لا تزال سارية في بعض المناطق القبلية الخاضعة للإدارة الفيدرالية (FATA) في شمال غرب الباكستان!

اقرأ المزيد:

حكم قضائي غريب جداً وغير مسبوق في العالم!

The Tree That Was Arrested

ما هو تقييمك؟

500 points
Upvote Downvote

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

دعوى قضائية ضد ديك في فرنسا يدعى الديك موريس!

ابتكار نظارات تسمح لقصار القامة من رؤية العالم من أعلى!