in

أحبهأحبه عجيبعجيب

عادات وتقاليد غريبة حول العالم

العادات والتقاليد هي المورثات التي تنتقل من الأجداد إلى الأبناء ثم الأحفاد. وتكون أحيانا هذه العادات لها علاقة باللباس أو الطعام أو نمط الحياة أو الزواج وغيرها. تقوم هذه العادات والتقاليد بتحديد نمط حياتهم ويعتبرون من يقوم بخرقها بأنه ليس منهم. بعض هذه العادات تكون مشتركة في بعض الأحيان بين جميع البلدان، ولكن بعض الدول تقاليدها تكون غريبة بالنسبة لنا، ولكن بالنسبة لهم هي شيء مقدس وتعتبر تراثهم الذي يفتخرون فيه.

حضرنا لكم قائمة بأغرب العادات والتقاليد التي ستذهل من وجودها:

قذف الأسنان في اليونان: 

في بعض الثقافات يقومون بوضع أسنان الأطفال تحت وسائدهم بانتظار أن تأتي جنية الاسنان لتبدلها لهم بنقود، وآخرون يرمون اسنان الأطفال التي خلعت حديثاً من فوق أسطح منازلهم.

القفز فوق الأطفال في اسبانيا: 

يشارك السكان في مجتمع شمالي صغير في تقليد يدعى “إل كولاشو” حيث يقوم رجال بارتداء ملابس الشيطان ويركضون ويقفزون فوق الأطفال الذين يوضعون على فراش على طول الشارع.

تجنب استخدام الحبر الأحمر في كوريا الجنوبية:

بناءً على تاريخهم وعاداتهم، فقد تم استخدام الحبر الأحمر لكتابة أسماء القتلى. لذلك يعتبر من المحرمات كتابة اسم شخص ما باللون الأحمر.

عرف” الشجاعة” في البرازيل: 

من الغريب كيف على الأولاد الصغار أن يثبتوا شجاعتهم وقوتهم، ففي قبيلة “ساتاري ماوي” يظهرون شجاعتهم عن طريق وضع أيديهم في سلة مليئة بنمل الرصاص الغاضب ويتعرضون للدغات مؤلمة للغاية.

مهرجان بوفيه القرود في تايلاند: 

بعض الناس قد يتفاجؤون عن ينظرون إلى بعض القرود فوق طاولة بوفيه تتغذى على الاطباق الفاخرة، ففي هذا الاحتفال السنوي يتم تغذية القرود -التي تسكن في لوبوري، بانكوك-بأكثر من 3000 كيلوغرام من الفواكه والخضروات.

مهرجان جنون الطماطم في اسبانيا: 

“La Tomatina” هي أكبر قتال بالطماطم موجود بالعالم، أنها ثقافة غريبة بين سكان بلنسية في بانيول حيث يتم استخدام الطماطم كأسلحة لرشقها على بعضهم البعض، تستخدم الأطنان من الطماطم في المهرجان ويأتي السياح من جميع البلدان للمشاركة فيه.

تقليد “Polterabend” في ألمانيا: 

قبل الزواج مباشرة، يلتقي عائلات وأصدقاء العروسين المقربون في لقاء غير رسمي، بعد ذلك يطلب من جميع الضيوف كسر أشياء مثل: أواني العشاء ومزهريات الزهور، أي شيء ما عدا النظارات. بمجرد أن يكون المكان بأكمله في حالة من الفوضى، يجب على الأزواج تنظيف الأشياء المكسورة. يوضح هذا التقليد للزوجين أهمية كونهما متحدين حتى في العمل الشاق، وهو أمر ضروري لجعل زواجهم ينجح.

حفلة الحناء في بعض المجتمعات المسلمة: 

هناك ثقافة عند بعض المسلمين حيث تقوم النساء من عائلة العروس بالتجمع حولها والقيام برسم نقوش باستخدام الحناء على قدميها ويديها وذراعيها لترمز للأنوثة، والخصوبة، والحظ عند المرأة، وتمم هذه الحفلة قبل يومين من الزفاف.

مصارعة الهجن في تركيا: 

يُسعد العديد من المتفرجين بمشاهدة اثنين من ذكور الجمال يقاتلان. على الرغم من عدم وجود إصابات تصيب الحيوانات، كما هو الحال مع قتال الديك، أو كما هو الحال مع سباق الثيران في إسبانيا. ومع ذلك، يُطلب من الناس الابتعاد عن الجمال طوال مباراة المصارعة، حيث تميل الإبل المهتاج إلى إفراز لعاب بمزيج لزج وذو رائحة مثيرة للاشمئزاز.

“الهاكا” في نيوزيلندا: 

يمارس شعب الماوري طريقة للاستعراض تتضمن الشخير، والتهديد بتعبيرات الوجه، والهتاف بصوت عال، والدوس بالأقدام، وإصدار أصوات اشبه بالعواء، وهز اللسان، والضرب على الصدر. الغرض من الاستعراض هو إثارة الخوف والرعب في خصومه، ولا تقتصر “الهاكا” على مناسبة معينة.

العرائس الباكيات في الصين:

تبكي العرائس لمدة شهر تقريبًا، والذي يعتبر جزءًا من الاستعدادات لحفل الزفاف. هذه الثقافة لا تزال تحت إشراف “الفوجي” الذين يعيشون في جبال ولينغ. أعتقد أنه يغلب البكاء لمدة شهر بعد الزفاف.

حشو الأسنان في إندونيسيا: 

في بالي، يتم تنفيذ طقوس غريبة من قبل كلا الزوجين قبل الزواج، حيث يقومون بحشو اثنين من اسنانهم. يتم ذلك ليبعدوا أي قوى أو صفات شريرة مثل الجشع والشهوة والغضب والغباء والارتباك والغيرة عن الزوجين.

ربط القدم في الصين:

تم إجبار الفتيات الصغيرات على المضي في عملية ربط القدم المؤلمة. منذ ما يقرب من ألف عام، ظن الصينيون أن الأقدام الصغيرة كانت علامة من علامات الجمال والاستحسان بين الفتيات، وتسبب هذا التصور في قيام الرجال والنساء الصينيين بتقييد أقدام البنات عن عمد عن لمنعهم من النمو. في أواخر الأربعينيات من القرن العشرين، تم إيقاف هذا التقليد بسبب التجربة الموهنة التي عانت منها الفتيات الصينيات.

مهرجان (ناج بانشامي) في الهند: 

يركز هذا المهرجان على عبادة الثعابين التي يتم جمعها خصيصًا لهذه المناسبة. يتم الاحتفال به في المناطق الريفية في “ماهاراشترا” وفي بعض المعابد. خلال مهرجان (ناج بانشامي)، يرقص الناس على الموسيقى بينما يحملون ثعابين التي وضعت في أواني على رؤوسهم وينضموا إلى المسيرة المنطلقة نحو المعبد. بعد الهتافات والصلوات، ترش الثعابين بمزيج من الكركم والبودرة الحمراء وتقدم لها مزيجًا من العسل والحليب، وبعد ذلك يتم إطلاقهم في فناء المعبد. على الرغم من أن بعض الثعابين السامة، بما في ذلك الكوبرا، تُستخدم في الطقوس، إلا أنه لم يسمع أن أي شخص قد عانى من لدغات الثعابين، ربما يعرفون ماذا يفعلون.

طقوس الدفن في البرازيل وفنزويلا: 

عندما يموت شخص من قبيلة تانوماني، يتم حرق جسده أو جسدها. يتم خلط مسحوق العظام والرماد في حساء بلانتين (موز الجنة) يشربه الأشخاص الحاضرون، وهم يعتقدون أن هذا يرضي الروح الميتة لأنها تجد مكانًا مريحًا في أجسادهم.

ثقب الجسم في الهند: 

من الغريب أن يظهر الهندوس إخلاصهم للإلهة من خلال ثقب أجزاء الجسم بما في ذلك اللسان. هذه الطقوس المخصصة “The Hindu Thaipusam Piercings”، أنها عملية دموية ولكنها بنفس الوقت مبهجة. وتبدو مؤلمة للغاية. ليست لأصحاب القلوب الضعيف.

بيانهانهان في الفلبين: 

تتضمن هذه العادة ممارسة نقل المنزل بأكمله إلى موقع جديد. يتجمع القرويون ويرفعون المنزل ويحملونه لمسافات طويلة. كما يحدث أثناء الفيضانات أو الانهيارات الأرضية المتوقعة. ربما يكون هذا التقليد قريب الشبه من الحلزون الذي يحمل بيته على ظهره.

البصق في اليونان:

يعتبر البصق على العروس يوم زفافها كتعويذة للحظ الجيد والتي من المفترض أنها تبعد الأرواح الشريرة. في الوقت الحالي لا يتعين على الضيوف القيام بالبصق على العروسان مباشرة بل يكتفون بأن يقوموا بحركة رمزية وهي ” تف، تف، تف” بقوة، ولا يقتصر البصق على الأعراس فقط فاليونانيون يقومون بالبصق في مناسبات أخرى مثل: تعميد الطفل حتى يعبروا عن جمال والصحة الجيدة للطفل.

الإشارة بالإبهام في ماليزيا:

في بعض الدول من غير المستحب استعمال إصبع السبابة للإشارة إلى الأشياء حيث يعتبر هذه التصرف أمر وقح وغير مهذب، وهذا الامر تشترك فيه العديد من الثقافات حول العالم؛ حيث يعتبرون استخدام إصبع السبابة للإشارة أمر غير مستحب ومن هذا الدول ماليزيا وإندونيسيا اللاتان تعتبران هذه الإشارة مسيئة بشكل كبير، ولذلك فهم يستخدمون إصبع الابهام للإشارة تجاه الأشياء لأنه أكثر تهذيباً من استخدام السبابة.

حمل الزوجات في الصين:

في الصين عندما تصبح المرأة حامل يقوم زوجها” الأب المستقبلي” بحمل زوجته الحامل ويمشي فوق فحم مشتعل لأنه يقال بأنه” إذا نجح الأب بذلك فيعتقد بإن الأم ستحظى بمخاض سلسل، وسهل، وأقل ألماً. السبب زواج في قيام الأزواج بالطقوس المؤلمة لأن الأمهات أثناء الحمل تعاني لمدة 9 أشهر من الهرمونات المتقلبة، لذلك يعتقدون بأنهم لا يجب أن يقضوا فترة حمل زوجاتهم براحة بينما تعاني الزوجات فيعتقدون أنهم يجب أن يساندوهن.

قهوة الخطبة التركية:

عندما تذهب عائلة العريس لخطبة الفتاة التي اختاروها زوجة لأبنهم، وبعد أن يحصلوا على الموافقة من أهل العروسة والحصول على مباركتهم فإن على العروس أن تقدم القهوة للضيوف ولكنها تضع في فنجان العريس الملح بدل من السكر لتختبر شخصيته، إذا قام العريس بشرب القهوة بدون أن يقوم بأي حركة تدل على عدم رضاه فتفترض العروس بإن العريس صبور وهادئ المزاج؛ وبما أن العريس جاء لمنزل الفتاة لخطبتها فيتعين عليه أن يقبل بهذه الهدية من العروس بابتسامة.في بعض الأماكن الأخرى في تركيا تعتبر هذه العادة كعلامة على عدم وجود رغبة للفتاة للزواج من الشاب القادم لخطبتها.

قد تبدو هذه العادات غريبة بالنسبة لنا ولكن لهذا الشعوب هي ثقافة تناقلوها عبر اجدادهم وتعبر عن تمسكهم بها، لذلك عند زيارة إحدى هذه البلدان علينا الالتزام بهذه العادات.

ما هو تقييمك؟

لتعيش حياة ناجحة.. إليك بعض النصائح

في منطق الأم أشياء ممنوع لمسها أو الاقتراب منها في البيت