in ,

سويسرا تعتمد نهجاً جديداً يتعلق بالسجون عن طريق طلاء الزنازين باللون الوردي.

سويسرا تنتهج أسلوباً جديداً يتعلق بالسجون، عن طريق طلاء الزنازين باللون الوردي؛ للحد من السلوك العدواني المجرم
لدى السجناء، حيث أن الألوان لها تأثير كبير على النفس البشرية، وعلى الرغم من أن هذا النهج الذي اعتمدته سويسرا
مؤخراً، كان قد استخدم من قبل في عدة دول أخرى في السنوات السابقة، إلا أن البعض يعتقد أن هذا الأمر
مهين جداً للسجناء، لأنهم يؤمنون بمنظومة الألوان وأن اللون الوردي أنثوي، ولا يجب أن يكون للرجال.

سويسرا
سجن مطلي باللون الوردي

لماذا اختارت سويسرا اللون الوردي؟

كما قلنا سابقاً أن الألوان لها تأثير كبير على النفس البشرية، أي أن الألوان لها دور بارز في التحكم في
مزاج الإنسان، كما يقال في علم الألوان أن لكل لون تأثير خاص، فمثلاً اللون الأحمر يحفز الشهية كما يقال؛ لذلك
يستخدم بكثرة في المطاعم، واللون الأزرق مهدئ للنفس البشرية؛ لذلك يستخدم في المستشفيات بكثرة،
حيث أن بعض الأطباء يستخدمون الألوان في العلاج كاللون الأزرق مثلاً يستخدم لعلاج الأمراض الجلدية.

كذلك اللون الوردي، يبعث في النفس الشعور الراحة والهدوء والسكينة، كما ويشعر بالسعادة، ولكن الكثير من
العادات ربطت هذا اللون منذ الأزل بالأنوثة والضعف، وهذا الأمر يجعل النهج الذي اتبعته سويسرا بطلاء اللون
الوردي داخل الزنازين أمراً مثيراً للجدل، حيث علماء النفس والمختصين في هذا المجال يقولون أن اللون الوردي
له تأثير كبير على الشعور بالهدوء والسكينة، ووصف البعض هذا الأمر بالإهانة؛ لأن اللون الوردي مرتبط بالأنوثة،
وهذا الأمر الذي دعى سويسرا لتطبيقه؛ لتستفيد من كلا الأمرين، فالأول هو الشعور بالراحة والسكينة، والثاني
لمن يشعر أنه إهانة يعتبر عقاباً له على جرائمه، ووصفه بالضعف والأنوثة.

سويسرا
سجن مطلي باللون الوردي

تأثير اللون الوردي على السجناء في سويسرا:

العالم والباحث (ألكسندر شاوس) هو أول من دعى لاستخدام اللون الوردي في السجون؛ للحد من السلوك العدواني
للسجناء والحد من عنفهم، وقد أجرى العديد من التجارب في أواخر القرن الماضي؛ ليظهر مدى قوة تأثير اللون
على سلوك الإنسان، حيث عرض خلال مناقشة إحداى دراساته عرض خلفية وردية اللون على رجال مسلحين،
والذين سارعوا بإنزال أسلحتهم عند رؤيتهم للون الوردي، وفي حين عرض اللون الأزرق الذي يعد بمثابة
تحفيز لهم على رفع السلاح وكأنه أعاد لهم قوتهم.

وبعد تلك التجارب العديدة، أعجب ضباط البحرية الأمريكية وهما: (جين بيكر، ورون ميلر) بتلك النتائج التي توصل إليها
العالم والباحث (ألكسندر شاوس)، وقاموا بتغير لون الزنازين في قواعدهم البحرية للون الوردي الفاتح، ولامسوا
بعد ذلك تغييراً جذرياً في سلوك السجناء، حيث أنهم أصبحوا جميعاً أقل عدوانية مما سبق إلى حد كبير!!
وأصبح ذلك اللون بعد ذلك يعرف باسم (Baker-Miller Pink)، وقد شاع استخدامه من قبل العديد من
حراس السجون في تلك الفترة الزمنية، فترة الثمانينيات من القرن الماضي.

سجن مطلي باللون الوردي

إثبات ونقض للون الوردي على تغيير سلوك السجناء:

على الرغم من أنه تم تجربة اللون على سلوك السجناء، وشاع استخدامه في الثمانينيات، إلا أنه وبعد عدة سنوات، أجرى
عالم النفس (أوليفر جينشو) المزيد من التجارب على اللون الوردي؛ ليتأكد من صحة فعاليته على النفس البشرية،
وعلى مدى تأثيره على سلوك السجناء، والغريب في الأمر أنه أثبت العكس!!
فقد اتضح أن اللون لم يخفف من ذلك السلوك العدواني للسجناء على الإطلاق، وكونه لون زاهي وساخي، فإنه يحفز
مشاعر الغضب والقوة، وفي عام 2011م، قررات عالمة النفس والباحثة الإجتماعية السويسرية (دانييلا سبات)
إجراء تجربتها الخاصة فاستخدمت لوناً وردياً شاحب اللون وبارد وسمته (Cool Down Pink).

سجن مطلي باللون الوردي في سويسرا

وتم تطبيق هذا اللون الجديد على 10 سجون في سويسرا، وعلى مدار أربعة سنوات متواصلة، أبلغ موظفو السجن عن
تغير واضح في سلوك السجناء، ليصبح أقل عدوانية من ذي قبل لدى السجناء الذين وضعوا في تلك الزنازين المطلية
باللون الوردي البارد مقارنة بغيرهم من السجناء، وبعد ذلك أصبح هذا اللون شائع الاستخدام في السجون السويسرية،
وكذلك أيضاً في السجون الألمانية في دورتموند، وهاجن، كليف، وأيتن دورن، وكذلك بعض السجون في هولندا.

وعلى الرغم من أن النتائج كانت مرضية وإيجابية، إلا أن السجناء يبدون استيائهم من ذاك النهج؛ لأنهم يعتبرون ذلك
مهيناً لهم بسبب نظرية ارتباط اللون الوردي بالأنوثة.

لمشاهدة المزيد عن: لماذا اختارت سويسرا اللون الوردي لطلاء السجون؟

لقراءة المزيد من المقالات: متعة السفر لتجربة الطعام! 15 مدينة تشتهر بالأطباق الشهية

ما هو تقييمك؟

500 points
Upvote Downvote

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

فيلم الجوكر يتصدر إيرادات السينما محققاً إيرادات عالية جداً تخطت 90 مليون دولار

أفضل افلام الكرتون التي يمكن أن تستمتع بمشاهدتها مع عائلتك