in

رئة الكوكب تحترق، غابات الأمازون تستعر على نحو مكثف لم تشهد له مثيل من قبل!

حرائق رئة الكوكب

حريق غابات الأمازون كارثة حقيقية، رئة الكوكب التي تهدد بانتهاء الحياة.. بسبب حرائق غابات الأمازون الممتدة منذ أسبوع تهدد البشرية! 
حيث شهدت غابات الأمازون المطيرة في البرازيل رقماً قياسياً من الحرائق هذا العام. 

حريق رئة الكوكب
حريق حريق رئة الكوكب

رئة الكوكب تحترق:

قد تسأل نفسك لماذا يجب أن أهتم بهذا الحريق؟! 
إنه أمر يخص دولة البرازيل أو كولومبيا أو فنزويلا، أما أنا هنا في الوطن العربي بعيد جداً عن آثار هذه الكارثة،
لكنك ياصديقي مخطئ، لأنه وبكل بساطة هذه الغابات هي رئة هذا الكوكب الذي نعيش عليه، لأنها مصدر 20% من الأوكسيجين. 

كما أنها لا تحمل هذه الاسم عبثاً، فمساحتها الكبيرة جداً أهلتها لتكون رئة هذا الكوكب، فمساحتها تساوي
نحو 6 مرات مساحة مصر، ولكنها تتكون من غابات كثيفة وأنهار، وتحتوي ما يقارب 400 مليار شجرة،
ولهذا السبب فإن غابات الامازون هي المسؤولة عن ضخ 20% تقريباً من أكسجين هذا الكوكب. 

رئة الكوكب بالنسبة لقارة أمريكا

حرائق تراها من الفضاء:

أظهرت الأقمار الصناعية صور عديدة لولاية رورايما مغطاة بدخان أسود كثيف، كما أعلنت “أمازونس” حالة الطوارئ
بسبب هذه الحرائق، كما قالت “ناسا” وكالة الفضاء الأمريكية: “إن نشاط الحرائق في حوض الأمازون،
يزداد في كل من “أمازوناس” و “روندونيا” وانخفض في ولاية ” ماتو جروسو” و”بارا”. 


وبسبب دخان الحرائق الكثيف، انقطع التيار الكهربائي في يوم الإنثين في مدينة “ساو باولو” التي تبعد أكثر من 2700 كم
عن غابـات الأمازون. 

رئة العالم تحترق

لماذا توجد حرائق في غابات الأمازون ؟

بسبب استخدامنا المفرط للوقود الأحفوري، في السيارات والمصانع ومحطات توليد الطاقة، فترتفع نسبة الغازات في
الغلاف الجوي، والذي يقلل من قدرة الغلاف الجوي على الاحتفاظ بالحرارة، وهذا ما يسمى بـ “تأثير الصوبة الزجاجية”
والذي يخشى منه العلماء في الفترة المقبلة، ومن هنا يأتي دور هذه الغابات التي تساعد في سحب مليارات الأطنان
من ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي سنوياً، مما يساعد على إبقاء الطقس مناسباً للحياة. 

وكما أشار ” ريكاردو ميلو” وهو رئيس برنامج الأمازون العالمي للصندوق العالمي للطبيعة، إلى “أن هذه الحرائق كانت
بسبب زيادة نسبة إزالة الغابات في الفترة الأخيرة” 

رئة الكوكب بعد الحريق

فوائد غابات الأمازون بالنسبة للإنسان والأرض:

تعتبر غابـات الأمازون مخزن للكربون الحيوي الذي يبطئ وتيرة الاحتباس الحراري، كما تعتبر موطن لما يقارب
3 مليون نوع من النباتات والحيوانات المختلفة، مما أهلها لتمثل واحدة من أقوى دعائم التنوع الحيوي في العالم.  

كما أنها أحد أقوى دروع حماية الحياة على كوكب الأرض، فتحمي الأرض من الانهيار؛ لأنه كلما زاد التنوع البيئي
كلما أصبحت الحياة أكثر قوة وثبات وانتعاش مهما كانت التغيرات البيئة قاسية. 

غابات الأمازون

عمليات واسعة للسيطرة على الحريق: 

قامت السلطات في البرازيل بإطلاق عمليات واسعة لمواجهة الحرائق الغير مسبوقة في غابـات الأمازون. 

فأطلقت طائرات محملة بكميات كبيرة من المياه ومواد كيميائية خاصة، أرسلت إلى ولاية “روندونيا” الشمالية، للسيطرة على الحرائق. 

لقراءة المزيد عن : رئة الكوكب تحترق، غابـات الأمازون تستعر على نحو مكثف لم تشهد له مثيل من قبل!

حريق غابات الأمازون

صور من حريق رئة الكوكب:

حريق الأمازون
حريق غابات الأمازون
حريق غابـات الأمازون
حريق في غابات الامازون
حرائق في رئة الكوكب
حرائق رئة الكوكب
حرائق غابات الأمازون

لقراءة المزيد من المقالات: جزيرة سقطرى (جزيرة النعيم) من أجمل وأغرب المناطق في العالم!

ما هو تقييمك؟

500 points
Upvote Downvote

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

حكم قضائي غريب جداً وغير مسبوق في العالم!

شركة بي إم دبليو

شركة بي إم دبليو 100 عام من الإبداع والتطور