in ,

دعوى قضائية ضد ديك في فرنسا يدعى الديك موريس!

ديك في فرنسا يدعى الديك موريس يتسبب في رفع دعوى قضائية ضده للتخلص منه بسبب صياحه وإيقاظ الجيران في الصباح!

التهمة الموجهة ضد الديك:

التهمة الموجهة ضد الديك موريس: هي صياحه في الصباح الباكر، مما تسبب في إيقاظ الجيران الذين قدموا دعوى
ضده وطالبوا بالتخلص منه، هؤلاء الجيران القادمين من المدينة إلى الريف لقضاء عطلة نهاية الأسبوع
بشكل هاديء، ويهربون من المدينة وضجيجها، إنها الحرب الأزلية بين الحياة الريفية البسيطة والحياة في المدينة
التي تنبض بالضجيج، بسبب التقدم والتحضر.

الديك موريس

حملة التضامن مع الديك موريس:

قررت كورين فيسو -وهي صاحبة الديك- الدفاع عنه بأي شكل؛ لأن صوته هو جزء لا يتجزأ من الطبيعة والحياة الريفية .
وقالت بدورها: “أعتقد أن الناس قد عانوا مايكفي، وحياتهم حزينة بعض الشيء، لأن هؤلاء هم الناس الذين يأتون من
المدينة والذين سئموا منها لأنها مزعجة جداً، وأعتقد أن هؤلاء الناس يبحثون عن السلام والهدوء بانتقالهم إلى الريف
حيث يعتقدون أن هناك ضوضاء أقل ولكن في الريف هناك نوع آخر من الضوضاء أصوات عادية من الطبيعة”

الديك موريس وصاحبته كورين فيسو

وتضمنت الدعوى المقدمة ضد الديك موريس وطالبت كورين فيسو بالاستغناء عن الديك موريس، ولكنه حاز هذا الديك
على حملة دعم وتضامن واسعة من أهل القرية التي يعيش فيها، وكل شخص في هذه القرية تضامن بطريقته الخاصة
التي يستطيع التعبير عنها
بنوا غيتون صاحب متجر الملابس في تلك القرية قرر أن يتضامن مع الديك موريس وصاحبته كورين فيسو بطريقته، فقام
ببيع الملابس التي تحمل صورة الديك كشكل من أشكال التضامن مع هذا الديك، وقال: “كانت الفكرة في البداية هي دعم
جمعية كورين دعماً لموريس وخصوصا إطلاق صرخة غضب ضد حقيقة أنه من الممكن لديك أن يشكل ازدحاما
للمحكمة أعتقد أننا يجب أن نتوقف عن كل هذا، نحن ندافع الطبع عن الحياة الريفية نحن ندافع عن جميع
الحيوانات في الريف.”

الديك موريس

حكم المحكمة في قضية الديك موريس:

قد رفضت محكمة روشفورد في فرنسا الدعوى المرفوعة ضد الديك موريس، التي طالب فيها الجيران بالتخلص من الديك
موريس؛ لأنه يتسبب في إزعاجهم وإيقاظهم من نومه في الصباح الباكر، وفاز الديك موريس بالدعوى القضائية الموجهة ضده، ومنحه القضاء الفرنسي الحق في الإستمرار في الصياح، لأنه جزء من هذه الحياة الريفية.

حملة التضامن مع الديك موريس

حرب بين الحياة الريفية والحياة الحديثة:

واعتبر البعض أن هذه الدعوى بمثابة حربة أقيمت بين الحياة الريفية البسيطة القديمة، ومظاهر الحياة الحديثة في المدينة.
كما ألقت  هذه القضية الضوء على التوترات المستمرة القديمة منذ عدة سنوات بأمر السكان الذين يشترون بيوتاً في الريف لقضاء أوقات العطلة والاجازات فيه
أن عليه أن يتعاملوا مع الطبيعة و يتكيفوا مع ظروفها، دون رفع دعوات قضائية ضد الحياة الريفية وظروفها الطبيعية.

قضايا مشابهة لقضية موريس:

قد حدثت من قبل وأن كان هناك دعوات قضائية مماثلة لقضية هذا الديك، فرفعت قضايا كثيرة ضد الأبقار والحيوانات التي تسبب الروائح والضوضاء والضجيج.
كما ورفعت قضايا على أجراس الكنائس؛ لأنها تسبب ضوضاء وضجيج للبعض، ولكن لم يكن هناك أي تأثير عاطفي أو تضامن لأي قضية منهم مثلما حدث مع قضية الديك وصاحبته كورين فيسو، حيث لاقت هذه القضية الدعم الكثير عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وخطابات كثيرة، ودعم من الكثير ومن أماكن مختلفة وبعيدة عن سكن الديك موريس، الذي يسكن في قرية غرب فرنسا.
وهكذا انتصرت المحكمة والقضاء الفرنسي للديك موريس وصاحبته كورين فيسو، وضمنت حقه في الصياح متى شاء!.

لقراءة المزيد عن: دعوى قضائية ضد ديك صياّح
ولقراءة مقالات آخرى: حديقة زراعية تحت الماء تسمى ب”حديقة نيمو”

ما هو تقييمك؟

500 points
Upvote Downvote

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

عقوبة السجن لسائح فرنسي وزوجته قد تصل ل6 سنوات بسبب سرقة رمل شاطيء سردينيا!

ما السر الكبير وراء اعتقال الشجرة منذ مئة عام للآن في باكستان؟