in ,

خطر التكنولوجيا على الأطفال..وأثرها من كافة الجوانب

خطر التكنولوجيا

خطر التكنولوجيا ومضارها على الأطفال من كافة النواحي؛ فلا يوجد أدنى شك من أهمية وجود التكنولوجيا في وقتنا الحاضر ولكن من الصعب تجاهل سلبياتها، وأثرها على الفئة الأكثر أهمية في حياتنا وهم الأطفال.

الأطفال أمانة من الخالق، فمن الواجب علينا حمايتهم من جميع المخاطر الموجهة إليهم وبالأخص المخاطر التي يمكن أن يكونوا عُرضة لها من آفة القرن وهي التكنولوجيا.

خطر التكنولوجيا

أهم أربعة أمور في خطر التكنولوجيا وهي:

  • التكنولوجيا وأثرها على تفكير الأطفال.
  • التكنولوجيا و صحة الأطفال.
  • أثر الأطفال على السلوك الحسي للأطفال.
  • أثر الألعاب الإلكترونية على نفسية الأطفال.

أولاً: خطر التكنولوجيا على تفكير الأطفال.

قام علماء جامعة بوسطن في الولايات المتحدة بإجراء مجموعة من الأبحاث، بهدف دراسة الأثر الإيجابي والسلبي الذي تخلفه التكنولوجيا على تفكير الأطفال.

فقد أثبتت تك النتائج أنها لا تؤثر فقط على تفكير الأطفال بل تؤثر أيضاً على النشاط الدماغي لديهم.

فعند اعتماد الأطفال بشكل كُلي على استخدام التكنولوجيا في جميع اتجاهات حياتهم، سيتوقفوا عن التفكير للوصول إلى ما يبحثوا عنه بسبب تأكدهم من حصولهم على نتائج ما يبحثوا عنه بسرعة كبيرة من خلال الإنترنت .

وهذا بدوره يسبب ضعف في نشاطهم دماغهم الخاص بالتحري والتفكير.

ثانياً: أثر التكنولوجيا على صحة الأطفال

عند قضاء الأطفال ساعات طويلة أمام أجهزة الهواتف الذكية أو امام شاشات التلفاز أو أمام الآيباد يؤثر ذلك سلباً وبشكل كبير على حاسة النظر لديهم فقد يسبب ضعف النظر أو تحسس العين، بالإضافة إلى احتمالية تعرضهم لأمراض صحية مثل التوحد أو السمنة لاعتمادهم على الأطعمة الجاهزة عند جلوسهم على تلك الأجهزة.

ثالثاً: أثر التكنولوجيا على السلوك الحسي للأطفال

من المتوقع عند السماح للأطفال باستخدام الأجهزة الذكية تعرضهم للكثير من السلوكيات الخاطئة التي قد يتعلموها وتنغرس بهم مثل: تقلب المزاج، عدم الصبر، اكتساب العنف، القلق وكل ذلك نتيجة لمشاهدتهم الأفلام أو مقاطع الفيديو التي يأتي بها بعد السلوكيات الخاطئة او مشاهد العنف وخاصة بأن الأطفال لا يستطيعوا تمييز الصحيح من الخاطئ.

رابعاً: أثر الألعاب الإلكترونية على نفسية الأطفال

للألعاب الإلكترونية خطر كبير على الأطفال صحيا ونفسياً، فهي تعمل على إضعاف البصر وسيلان الدموع لديهم، كما تعمل على إصابتهم بحالة من الهلع والقسوة والتعامل مع الآخرين بأسلوب خشن وقاسي، كما تعمل على ضعف في التحصيل الدراسي عندهم.

بناءً على جميع ما سبق ذكره أصبحت الحاجة ملحة في تنظيم مواقيت استخدام الأطفال للتكنولوجيا.

ومن الجيد حث الطفل على استخدام ما هو صحيح له ليساعده في تحديد أولوياتهم وبالتالي تحقيق لأهدافه وبذلك نستطيع أن نقول بأننا نساعده في وضع الأسس التي يحارب بها خطر التكنولوجيا.

اقرأ المزيد:

التعليم الالكتروني أهميته ومخاطره

Children and Tech Devices: What Are the Dangers?

ما هو تقييمك؟

470 points
Upvote Downvote

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0
غرائب الانتخابات

غرائب وطرائف الانتخابات الأمريكية …

أغرب المطاعم … الأكل فوق السحاب!!