in

الطعام في المنزل أكثر فائدة لصحتك وجيبك

إن تناول الطعام خارج المنزل أصبح موضة عصر، وأصبح أغلبية الناس يميلون الى تناول الطعام بالخارج على الطعام المعد بالمنزل فإن الإفراط في تناول الطعام الجاهز يصيب الفرد بالبدانة نظراً لاحتوائه على الكثير من الدهون وأيضا يؤثر على مالية الإنسان، وبعد أن أصبحت الأمراض التي تتعلق بالجهاز الهضمي من أكثر المشاكل التي تواجه الإنسان في عصر السرعة، بات من الضروري على الأطباء تقديم النصائح الصحيحة للناس لتحسين نظامهم الغذائي.

ينفق الأمريكان أكثر 3000 دولار سنويًا على تناول الطعام بالخارج، وذلك وفقًا لمكتب الولايات المتحدة لإحصاءات العمل. ويمكن لوجبة الغداء وحدها أن تبلغ تكلفتها السنوية حوالي 2000 دولار.

إن الطهي في المنزل يصبح سهلاً بمجرد أن تجعله عادة، لكن البدء فيه قد يكون أمرًا صعبًا. إليك كيفية تجاوز بعض الحواجز الأكثر شيوعًا لتحضير وجبات الطعام الخاصة بك.

اذهب للتسوق:

إنه أمر بديهيٌ، ولكن من الصعب جدًا الطهي من المنزل عندما تكون ثلاجتك فارغتك. إنني أعرف أشخاصاً يذهبون إلى التسوق مرةً كل أسبوعين، مما يعني أنهم يتناولون الكثير من الوجبات السريعة. إنني أوصي بالذهاب إلى التسوق مرةً واحدةً أسبوعياً للحصول على المنتجات الطازجة واللحوم، والحفاظ على المواد الغذائية الأساسية في المتناول وذلك لتسهيل تحضير الوجبات السريعة. إنني أحتفظ دائمًا في مطبخي بمساعدات للطهي مثل البصل والثوم وزيت الزيتون ومرق الدجاج، وأحتفظ بالسلع غير القابلة للتلف مثل التونة المعلبة والفاصوليا والمعكرونة على الرف والفلافل والجمبري في الفريزر، والبيض والبارميزان في الثلاجة.

لا تخافوا من المكونات المعدة مسبقا:

الطهي من المنزل لا يعني أنه يجب عليك إعداد وجبات متقنة من الصفر. إنني أشتري الكثير من المكونات المعدة مسبقًا لمساعدتي في إعداد أطباق لعائلتي. افعل كل ما بوسعك لتجعل حياتك الجديدة سهلة للغاية. الأمر كله يتعلق بعمل أفضل ما لديك، وتغيير عاداتك، واستغلال كل طريق مختصر متوفر.

امتلك الأدوات المناسبة والمساحة المناسبة:

لن تشعر بدافعية للطهي ما لم يكن مطبخك مريحاً ومرتباً ونظيفاً، لذلك خصص ساعة لترتيب الرفوف وتنظيم الأدراج وتنظيف الثلاجة والفريزر. أشياء بسيطة مثل ألواح التقطيع والرفوف المرتبة تجعل الطهي أكثر متعة.

 الأدوات الصحيحة تحدث فرقًا أيضًا، قم باقتناء بعض الأدوات الأساسية مثل حاويات التخزين القوية (أفضل الزجاج لأنه سهل التنظيف ولا يفرز مواد كيميائية في الطعام أثناء إعادة التسخين) وفرن هولندي أو مقلاة كبيرة من الحديد المصبوب وأوراق خبز وموقد بطيء. ستحتاج أيضًا إلى زوج من السكاكين الجيدة، بما في ذلك سكين الطهاة مقاس 8 بوصات، وعلى الأقل لوحين للقطع.

اصنع الأطعمة التي يمكن إعادة طهوها مرة أخرى:

إعداد وجبة لا يعني أن عليك أن تأكل نفس الشيء لمدة أربعة أيام متتالية. بعض الوجبات، مثل الباستا، لا يمكن إعادة طهوها، لكن استراتيجيتي المفضلة هي طهي المكونات ثم تجميعها في أطباق مختلفة على مدار الأسبوع.

على سبيل المثال، إذا قمت بإعداد واحد أو اثنين من البروتينات، مثل صدور الدجاج المشوية والفاصوليا السوداء المطهية؛ بالإضافة إلى نشويات، مثل البطاطا المحمصة أو وعاء من الأرز؛ وعدد قليل من الخضروات، مثل براعم بركسل المحمصة، أو سلطة الخضار والكرفس، فإنه يمكنك إعادة خلطها لتشكيل جميع أنواع الأطباق على مدار الأسبوع. استخدم صدور الدجاج في السلطة، ثم مع الفاصوليا والأرز والخضروات المحمصة في وعاء بوريتو. الدجاج والبطاطس والخضروات المحمصة يمثلون وجبة أخرى سهلة التحضير، حيث تتحد الخضروات والبطاطا لتكوين فطيرة لذيذة، ويمكن استخدام الفاصوليا في طبق بوريتو غني بالبروتين على الإفطار.

اعلم أنك تستحق ذلك:

الطبخ هو جزء من اهتمامك بنفسك. لقد عملت مع الكثير من العملاء الذين يرغبون في الاستثمار في غذائهم، لكنهم مشغولون جدًا بالعمل، والأسرة، وعشرات المسؤوليات الأخرى. لا يجب أن تكون الوجبات المغذية المطبوخة في المنزل معقدة أو تستغرق وقتًا طويلًا، ولكنها جزء مهم من صحة الإنسان ورفاهيته.

إذا كنت لا ترغب باستثمار الوقت والمال من أجل الطهي لنفسك فقط، فتذكر أننا يجب أن نمنح أنفسنا ذات العناية والاهتمام الذي نمنحه للأطفال والأصدقاء والزملاء والعائلة. إنك ستكون قادرًا على تقديم المزيد من الاهتمام في عملك وحياتك الشخصية إذا كنت تعتني باحتياجاتك الخاصة أولاً. إن ذلك يشبه تعليمات الطوارئ على متن طائرة: ضع قناعك أولاً قبل مساعدة الآخرين.

الكمال غير موجود:

في التغذية، لا يوجد شيء يدعى الكمال. الأمر كله يتعلق ببذل قصارى جهدك. ستكون بعض الأسابيع أفضل من غيرها، لكن لا تدع بعض وجبات الطعام السريعة تحبطك. فكرة “كل شيء أو لا شيء” تُعتبر من أكثر العوائق انتشاراً، حيث يعتقد الكثيرون أنهم لا داعي للقيام بأي تغيير طالما أنهم لن يحققوا جميع أهداف التغذية التي يسعون إليها. إن هذه الفكرة يمكن أن تصبح عائقاً كبيرًا أمام التقدم، لأنها تشعرك بالتوتر والخوف من الفشل. وبدلاً من وضع قواعد صارمة وسريعة وأهداف بعيدة المنال، تذكر أنك تسعى إلى إحداث تحول في نمط حياتك – وهذا يستغرق بعض الوقت. حتى استبدال وجبة مطعم واحدة مع وجبة قمت بإعدادها لنفسك مرة واحدة في الأسبوع هو خطوة في الاتجاه الصحيح. إنني أقول دائمًا للناس: ما دمت تتجه في الاتجاه الصحيح، فلا يهم مدى بطئك.

عن طريق هذه النصائح البسيطة يمكنك تجنّب مساوئ الطعام في الخارج، والمحافظة على نظام غذائي صحي وعدم إهمال الحياة الاجتماعية في الوقت ذاته.

المصدر:

1.

https://www.outsideonline.com/2391309/eat-out-less-tips

2.

https://www.helpguide.org/articles/diets/heart-healthy-diet-tips.htm

3.

https://foodrevolution.org/blog/how-to-eat-to-prevent-diabetes/

ما هو تقييمك؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

أي نوع من الزهور يناسب شخصيتك؟

قوانين ستتعجب من وجودها