in

فصل الخريف أم الاكتئاب، أعراضه وحلوله

الخريف

الخريف أم فصل الاكتئاب أم نستعين بقول الشاعر نزار قباني “وما بين فصل الخريف، وفصل الشتاء هنالكَ فصلٌ أسميهِ فصلَ البكاءْ”، يتعبر اكتئاب الخريف حالة نفسية تصيب الكثير من الناس في فصل الخريف؛ وتستمر حتى فصل الشتاء، يشعر خلاله الشخصبالحزن الشديد والخمول والملل والاحباط.
إذ تعتبر نوبة اكتئاب الخريف شكلاً من أشكال الاكتئاب الموسمي الذي يرتبط بفصول السنة دون وجود أسباب أخرى واضحة، وعادة
ما تكون نوبة اكتئاب الخريف متكررة كل عام مع نهاية شهر أغسطس وحتى شهر أكتوبر تقريباً، وفي معظم دول العالم، فيما قد
يمتد اكتئاب الخريف عند بعض الأشخاص إلى اكتئاب الشتاء الموسمي الذي يستمر حتى حلول فصل الربيع .

أعراض اكتئاب الخريف

  1. الشعور بالكسل والخمول.
  2. الشعور بالتعب والحزن أغلب الوقت دون سبب مباشر.
  3. صعوبات في التركيز وتشتت الانتباه.
  4. فقدان الاهتمام بالأنشطة التي اعتدنا على الاستمتاع بها.
  5. تغيير روتين النوم وغالباً ما يكون الهدف إطالة فترة النوم.
  6. تقلبات واضحة بالمزاج مع تقلبات الطقس.
  7. تغيرات في الشهية والوزن، وعادة ما يميل المصابون بالاكتئاب الخريفي إلى زيادة النشويات ويحصلون على بعض الزيادة
    في الوزن، على عكس الاكتئاب الصيفي الذي يسبب انخفاض الشهية.

أسباب اكتئاب الخريف

الخريف

يعتقد الباحثون أن هذا الاكتئاب يرتبط إلى حدٍ بعيدٍ بغياب أشعة الشمس، فعلى الرغم من عدم وجود أسباب واضحة ومثبتة
للإصابة بالاكتئاب الموسمي عموماً أو للإصابة باكتئاب الخريف، إلا أن اكتئاب الخريف قد ينتج عن نقص في إفراز هرمون الميلاتونين أو هرمون النعاس، ونقص بإفراز هرمون السيروتونين هرمون السعادة، وذلك نتيجة قلة التعرض للشمس، وقد
ينتقل هذا النوع من الاكتئاب جينياً.
وإلى جانب الأسباب الهرمونية المحتملة لاكتئاب الخريف فإن هناك مجموعة من الأسباب الأخرى التي قد تقف وراء اكتئاب الخريف والشتاء، فاقتراب الخريف يعني بداية موسم المدارس والاستعداد لاستقبال الشتاء وشراء الوقود للتدفئة والملابس الشتوية والأغذية التي يتم تموينها من الصيف للشتاء وغيرها من الأعباء والمصاريف الكفيلة بإثارة نوبة من القلق والاكتئاب لدى معظمنا.

كيف يمكن التخلص من اكتئاب الخريف؟

 نذكر لكم فيما يلي أهم النصائح والطرق للتغلب على الاكتئاب الموسمي:

 النشاط البدني :
ممارسة  التمارين الرياضية تعتبر وسيلة فعالة لمواجهة أعراض االاكتئاب، حيث يمكن القيام ببعض التمارين الرياضية
في المنزل، أو الذهاب إلى النادي الرياضي حيث تكون فرصة جيدة أيضاً للخروج من المنزل بانتظام، كما تساعد التمارين
الرياضية في الخريف والشتاء على تجنب اكتساب الوزن الزائد الذي نحصل عليه نتيجة الرغبة المتنامية بتناول
النشويات والسكر.

 تمارين التأمل والتنفس: 
قضاء بعض الوقت بالاسترخاء والتأمل، وممارسة تمارين التنفس العميق التي تساعد على وصول الأوكسجين إلى الدماغ بشكل أفضل وتساعد على مقاومة أعراض الاكتئاب.

عرِّض نفسك للضوء: 
يعتبر العلاج بالضوء واحداً من الأساليب الفعالة للتخلص من االاكتئاب ، من خلال التعرض للضوء الساطع الذي
يحاكي ضوء الشمس لمدة 45 دقيقة وحتى ساعة كل يوم! أو محاكاة شروق الشمس من خلال التعرض للضوء في وقت
الاستيقاظ، حيث يعتقد أن الضوء الساطع كفيل بتعديل كيمياء الدماغ والإفرازات الهرمونية التي قد تقف خلف الاكتئتاب الموسمي.

 الحصول على مكملات فيتامين د:
 بما أن غياب أشعة الشمس هو السبب الأكثر تأثيراً على تطور أعراض الاكتئاب الموسمي، سيكون من المهم تعويض فيتامين “د”
من خلال المكملات الغذائية.

الاستمتاع بالطبيعة: 
على الرغم أن المناظر الخريفية قد تكون مثيرة لمشاعر الحزن لدى المصابين بالاكتئاب الموسمي، إلا أن القيام بأنشطة في الهواء الطلق قد يساعد على التقليل من أعراض اكتئاب الخريف.

عدم وجود لديك حساسية:
 قد تكون الحساسية الموسمية سبباً من الأسباب المباشرة للاكتئاب الموسمي، مثل الحساسية من الرطوبة والغبار، لذلك فإن علاج  الأعراض التحسسية التي قد تكون مرتبطة بفصل الخريف من شأنه التقليل من أعراضهذا الاكتئاب ، وذلك من خلال الحصول على أدوية حساسية مناسبة مثل مضادات الهيستامين بعد استشارة الطبيب.

تابع مع وناسة أهم النصائح

 تنظيم روتين النوم: 
يؤثر الاكتئاب بشكل كبير على عادات النوم، وعدم انتظامه مهما كان شكله يؤدي بدوره إلى زيادة حدة أعراض اكتئاب الخريف، لذلك يعتبر تنظيم النوم أولوية، يجب الحصول على وقت كافٍ من النوم وبشكل منتظم، لا تؤجل النوم ولا تبالغ في ساعات النوم، وحاول أن تحصل على الضوء الساطع عند الاستيقاظ محاكياً شمس الصيف.

قوة الامتنان: 
يطلق الباحثون اسم “التنافر المعرفي” على استحالة وجود نوعين متنافرين من المشاعر لدى الأشخاص الأسوياء، ومن هنا تأتي قوة الامتنان بمكافحة القلق، فليس من الممكن أن تجتمع مشاعر الرضا والامتنان مع مشاعر القلق والحزن، لذلك تعتبر ممارسة الامتنان بشكل يومي ممارسةً مهمة لمواجهة هذ الاكتئاب.

النظام الغذائي:  
كما ذكرنا فإن الرغبة بتناول المزيد من السكر والنشويات تعتبر حالة طبيعية ترافق قلق الخريف، لكن تناول المزيد من السكر والكربوهيدرات سيزيد من أعراض اكتئاب الخريف سوءاً، كذلك الكافيين يعتبر عدواً لدوداً للاكتئاب الموسمي، لذلك لا بد من استبدال مشروبات الكافيين بمشروبات أكثر صحية، واستبدال السكر بتحلية أخرى مثل السكرين، والسيطرة على كمية النشويات.

اقرأ المزيد:
الاكتئاب النفسي.. أعراضه ومعتقدات خاطئة عنه وكيفية التخلص منه
Autumn Anxiety: Why You May Feel More Stressed This Season

ما هو تقييمك؟

500 points
Upvote Downvote

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0
مقولات تحفيزية

مقولات تحفيزية جميلة تستحق القراءة 2020

أسماء للحبيب

أسماء للحبيب تجعله يذوب عشقاً حين سماعها